"الثقافة" و"الفنانين" تختتمان دورة تدريبية في صناعة الأفلام القصيرة

2018-04-29

اختتمت الإدارة العامة للفنون في وزارة الثقافة و رابطة الفنانين الفلسطينيين، صباح اليوم الأحد دورة تدريبية متخصصة في صناعة الأفلام القصيرة، شارك فيها (20) متدرباً ومتدربة من العاملين في مجالات الإعلام.

وفي كلمة له، قال وكيل وزارة الثقافة الدكتور أنور البرعاوي: "إن الوزارة تسعى لإعداد جيل من المخرجين الشباب المبدعين القادرين على التعبير عن الواقع الفلسطيني من خلال السينما والأفلام القصيرة"، مشدداً على أهمية توظيف كافة وسائل وأدوات الإبداع لخدمة القضايا الوطنية، واثبات الحق الفلسطيني من خلال الفنون.

وأشار البرعاوي إلى أن الاحتلال يعمل على نشر معلومات وادعاءات مزيفة لتشويه الشعب الفلسطيني لدى الرأي العام العالمي، مؤكداً على ضرورة دحض تلك الدعاية والتصدي لها من خلال تكثيف المحتوى الإعلام الفلسطيني الموجه دولياً لإبراز الصورة الحضارية للشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجل نيل حريته وتقرير مصيره، وكشف الوجه البشع للاحتلال.

من جانبه، أكد رئيس رابطة الفنانين الفلسطينيين الدكتور عبد الوهاب حرب، أن الدورة تأتي في إطار التعاون والشراكة بين الرابطة والوزارة لتطوير الثقافة الفلسطينية، لافتاً إلى أن الفنون بمختلف أشكالها تعتبر لغة راقية لمخاطبة الشعوب وإبراز القضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

من جهته، أوضح مدرب الدورة المخرج علاء العالول أنه تم خلال الدورة تدريب المشاركين على مدار (30) ساعة تدريبية على موضوعات متخصصة متعلقة بصناعة الأفلام بدءاً من اختيار فكرة الفيلم وحتى المراحل النهائية لإخراج الفيلم وعرضه على الشاشة، لافتاً إلى أنه تم على هامش الدورة انتاج فيلم قصير بعنوان "3 مرايا" يتناول قصة شاب مغّترب يعاني من الوحدة، ويشعر بالحنين لعائلته وأصدقاءه ووطنه، ويضطر للاحتفال وحده بعيد ميلاده.