بيان صحفي حول استهداف مؤسسة سعيد المسحال

2018-08-10

تدين رابطة الفنانين الفلسطينيين استمرار جرائم الاحتلال بحق المؤسسات الثقافية والفنية في فلسطين، والتي كان آخرها جريمة الاحتلال البشعة يوم الخميس الموافق 09/08/2018م بقصف وتدمير مبنى مؤسسة سعيد المسحال للثقافة والفنون بغزة.

إننا في رابطة الفنانين وإذ ندين هذا الفعل البربري الجبان لنؤكد على أن جرائم المحتل بحق الثقافة الفلسطينية وتدميره لمجموعة من المؤسسات الفنية خلال شهر واحد دليل على همجية الاحتلال ورجعيته وعداءه للجمال.

إننا نرى في تقصد الاحتلال تدمير قرية الفنون والحرف، ودار الكتب الوطنية، ومؤسسة المسحال، شاهدًا على ارتعاده أمام صوت الأرض وروح أصحابها، ومحاولة يائسة منه لتدمير تراث شعبنا الإنساني بعد أن فشل في تزوير تاريخ هذه الأرض، وإبعاد شعبها عن هويته، ودليلاً على الدور الهام والرسالة السامية للحركة الثقافية والفنية في مسيرة التحرير والمقاومة وفضح جرائم المحتل الغاشم بحق شعبنا الفلسطيني المناضل.

تؤكد رابطة الفنانين الفلسطينيين على تضامنها الكامل مع الزملاء في مؤسسة المسحال للثقافة والفنون، ومطالبتها بضرورة قيام المجتمع الدولي وعلى رأسه منظمة اليونسكو للثقافة والفنون بدورها في حماية المؤسسات الثقافية الفلسطينية وملاحقة قوات الاحتلال ومحاسبتها على جرائمها المتلاحقة واستهدافها المتعمد للمؤسسات والمسارح والمواقع الثقافية الفلسطينية، وتوفير الدعم اللازم لإعادة بناء ما دمره الاحتلال الإسرائيلي بشكل عاجل.

 

رابطة الفنانين الفلسطينيين

09/08/2018